الرؤية والرسالة والأهداف- قسم تقنيات التعليم

مقدمـة:

تعد ثورة المعلومات وتطور التقنيات الحديثة وآثارها من أهم المستحدثات العالمية التي لها آثارها على المجتمع عامة والمجتمع الجامعي خاصة الذي يقود عمليات تخطيط التعليم وتخريج الكوادر في شتى التخصصات، وقد أدى ذلك إلى نشأة نوع جديد من المجتمعات أطلق عليها المجتمعات المعلوماتية Information Societies وهي التي تعتمد بشكل أساسي على معلومات ومعارف تنسق وتخرج في أفضل صورة، ويتم توظيفها بطريقة آلية عن طريق التقنيات الحديثة لخدمة العملية التعليمية.

إن المجتمع الحديث والمعاصر لا يمكن أن تتم فيه أية تنمية في ظل غياب التعليم، وأن قيام المجتمع بتربية معلم ومتعلم قادر على التعامل مع المستجدات المعرفية يستلزم قيام المؤسسات التعليمية بتوفير الحد المطلوب من التعليم والثقافة، فالثورة المعرفية والتكنولوجية المتزايدة تتطلب مراجعة مستمرة وشاملة للمقررات الدراسية؛ بحيث يجرى تنقيحها وتحديثها ليس من حيث المادة العلمية فقط، بل من حيث طرق عرضها وترتيبها وضمان اشتمالها على أساسيات تقودها إلى التقدم المستمر وفق المواصفات والمعايير العالمية. 

ويعد تشكيل المعرفة والقدرة على إنتاجها من قبل المعلمين والمتعلمين في المؤسسات التعليمية أحد العناصر الرئيسة في الوقت الحالي، وقد تعاظم دور المعرفة وقدرة المتعلمين على إنتاجها بعد انتشار التنافس بين مؤسسات التعليم والتسابق بين هذه المؤسسات في الوصول إلى جودة التعليم والحصول على الاعتماد الأكاديمي لها، ومن ثم فإن المعرفة وتداولها عبر مواقع الإنترنت وأجهزة الحاسب الآلي والأجهزة النقالة لا تعد ميزة تنافسية بين هذه المؤسسات ،بل يجب تدريب المعلمين والطلاب في مؤسسات التعليم على إنتاج هذه المعرفة من أجل التواصل مع العالم الخارجي.

ومن أجل الاستخدام الأمثل للتقنيات الحديثة لتحقيق الميزة التنافسية يجب على المؤسسة التعليمية أن تهتم باحتياجات المتعلمين؛ بحيث يشعر المتعلم بأهمية مواد التعلم ومدى تأثيرها على أدائه التعليمي وأن تبنى الثقة والفهم التام لهذه العملية، بحيث يدرك المعلمون حتمية هذه المنظومة الجديدة وأثرها على عملهم وحياتهم، بالإضافة إلى أثرها البالغ على موقف المؤسسة التعليمية التنافسي. ونتيجة لذلك قام قسم تقنيات التعليم بجامعة الملك خالد بوضع خطة تنفيذية لقسم "تقنيات التعليم".

 

رؤية القسم:

يسعى القسم إلى التميز عالميًا في الجانب الأكاديمي، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع.

رسالة القسم:

توفير بيئة أكاديمية لإعداد خريجين وباحثين متميزين في مجال تقنيات التعليم، ومهارات البحث العلمي، وخدمة المجتمع.

أهداف القسم:

يسعى القسم إلى تحقيق الغايات التالية:

  • تنشيط حركة البحث العلمي في مجال تقنيات التعليم وتفعيل التقنية ومستحدثاتها وصولاً لمجتمع المعرفة.
  • تقديم المشورة العلمية والتربوية في مجال تقنيات التعليم في مدارس التعليم العام والتعليم الجامعي.
  • دراسة المشكلات التعليمية المرتبطة بتقنيات التعليم، والعمل على إيجاد حلول مناسبة لها من خلال الرسائل العلمية.
  • إعداد وتأهيل خريجين ذوي كفاءة عالية في مجال تقنيات التعليم لتلبية احتياجات المجتمع.
  • إعداد المتخصصين في مجال تحليل البيانات الضخمة وإنترنت الأشياء، وتوفير حاجة السوق المحلية والإقليمية لهذا المجال المتطور..
  • إعداد خريجين ذو كفاءة عالية في مجالات التعلم الإلكتروني لتلبية حاجات سوق العمل.
  • تزويد الخريجين بالمهارات المعرفية والعقلية التحليلية والعملية التي تتعلق بعمليات الفهم والتصميم والإنتاج للمستحدثات التكنولوجية (تصميم المواقع وتطبيقات الهواتف الذكية).
  • تمكين الخريج من التدريب على أحدث البرامج التدريبية في مجال التعلم الإلكتروني بما ينعكس على إحداث التعلم الإيجابي لدى الطلاب في مؤسسات التعليم.
  • إكساب الخريجين مهارات البحث العلمي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
  • تمكين الخريجين من تطوير خطط التدريس وتنفيذها بالطرق التكنولوجية الحديثة.
  • تمكين الخريج من استخدام ودمج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية بما يتفق مع أولويات ورؤية 2030 في مدارس ومؤسسات التعليم.