تضامنا مع اليوم العالمي للإعاقة ٢٠١٨

                                                                                     

أقام قسم التربية الخاصة بكلية التربية بالتعاون مع عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر في يوم الاحد الموافق 24 / 3 / 1440هـ  فعالية بعنوان "أنا ألعب... أنا أتعلم" تضامنا مع اليوم العالمي للإعاقة ٢٠١٨ في مركز تنمية الانسان بخميس مشيط. استهدفت الفعالية ١٠٠ طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال مجموعة من الخدمات التعليمية التي قدمت بشكل ترفيهي مبسط.

تضمنت الفعالية خمسة أركان وهي ركن التعايش الأسري وركن العناية الشخصية وركن الألعاب الحركية وركن الرسم على الوجه وركن التعلم بالترفيه. هدفت هذه الأركان الى تطوير الجانب النمائي والأكاديمي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. كما شملت أيضا الفعالية جانب توعوي بحقوق الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال مطويات وزعت على منسوبات المركز وأولياء أمور الأطفال تحت عنوان "هذه حقوقي فساعدني على الحصول عليها". واختتمت الفعالية بتوزيع الهدايا على الأطفال وتكريم الجهة المستضيفة.

Send To: 
Nothing
Media Gate
Promoted to front page