مركز البحوث التربوية

نبذة تاريخية:

          يعود تاريخ إنشاء (مركز البحوث التربوية) بكلية التربية في جامعة الملك خالد بمدينة أبها إلى مرحلتين هما:

المرحلة الأولى: وهي المرحلة التي بدأت مع تاريخ إنشاء كلية التربية التي كانت تابعةً لفرع جامعة الملك سعود في مدينة أبها عام 1396هـ، وقد تعاقب على رئاسة المركز عددٌ من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس في تلك الفترة.

المرحلة الثانية: وهي المرحلة التي تبدأ مع بداية إنشاء جامعة الملك خالد في مدينة أبها بتاريخ 9/1/1419هـ، عندما صدر الأمر الملكي الكريم بضم فرعي جامعة الملك سعود و جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في أبها ليكونا نواةً للجامعة الثامنة في المملكة، وتم إطلاق اسم الملك خالد بن عبد العزيز – يرحمه الله – على هذه الجامعة.

وقد تعاقب على إدارة المركز منذ إنشائه كلاً من:

أ.د./ محمد بن عبد الله آل ناجي من عام 1422هـ.

أ.د./ سعيد بن مانع القحطاني 1426هـ.

د./ صالح بن علي أبو عرّاد من عام 1430هـ - 1432هـ (الفترة الأولى).

أ.د./ صالح بن علي أبو عرّاد من عام 1434هـ حتى الآن. (الفترة الثانية).

وهنا تجدر الإشارة إلى أن المركز قد أفاد من خبراته السابقة خلال ما يقارب الثلاثة عقود من الزمن، حيث تمكن خلالها من دعم ونشر بعض الأبحاث العلمية التي تخدم قضايا المجتمع المختلفة وخاصة في المجالات التربوية منها.


أهداف المركز:

يهدف المركز إلى تحقيق ركـن أساسـي من رسالة الجامعة ومن مهام أعضاء هيئة التدريس في مختلف الأقسام فيما يتصل بالبـحث العلمي، وهـو في كـل ذلك ينطلق مـن السير وفق مبادئ وقـيم العقيدة الإسلامية، وتتمثل أهدافه فيما يلي:

1- تشجيع أعضاء هيئة التدريس في الكلية على إجراء البحوث العلمية في مختـلف
    التخصــصات التي تُثري العلم وتخدم المجتمع.

2- دعم و تـمويل المشروعات البحثية في المجالات التربوية المختلفة والتي تخدم المجتمع، وفق لوائح وأنظمة البحث العلمي بالجامعة.

3- تهيئة الوسائل والامكانيات اللازمة لأعضاء هيئة التدريس والباحثين وتمكينهم من إجراء بحوثهم في جوٍ علميٍ مناسب.

4- العمل على نشر نتائج البحث العلمي في المجال التربوي، وتوفير وسائل التوثيق 
   اللازمة للارتقاء بمستوى التعليم الجامعي والدراسات العليا.

5- تشجيع أعمال التأليف والترجمة مع إبراز المنهج البحثي الإسلامي ومنجزاته في مجال العلوم التربوية و النفسية.

6- التعاون مع الهيئات والمؤسسات العلمية وغيرها داخل المملكة وخارجها عن طريق
     تبادل المعلومات وإجراء البحوث المتفقة مع أهداف المركز.

7- التعاون مع وزارة التربية والتعليم في دراسة المشكلات التربوية وإيجاد الحلول العلمية لها.

8- الإسهام في تحقيق أهداف تنمية المجتمع عن طريق ربط الأحداث بحاجات المجتمع وتطلعاته في المجالات التربوية والاجتماعية.

9- تسهيل إجراءات الدراسات الاستشارية ومشروعات البحث المقدمة من الجهات خارج الجامعة من خلال التنسيق والتعاون مع الأقسام المختصة.

10- الإفادة من معطيات وإمكانات التقنيات الحديثة وتطويعها لخدمة البحث العلمي في
       المجال التربوي.


مهام المركز:

يتبع المركز في الجوانب الهيكلية لعمادة البحث العلمي في الجامعة، ونظرًا لكونه يُمثل أحد الأركان الأساسية لرسالة الجامعة من خلال عنايته بما يُشجع أعضاء هيئة التدريس فيما يتصل بقضايا البحث العلمي؛ فإن من أبرز مهام المركز ما يلي:

1-  اقتراح خطة البحوث السنوية ، وإعداد مشروع الميزانية اللازمة لها.

2-  دراسة مشروعات بحوث أعضاء هيئة التدريس،ومن في حكمهم ومتابعة تنفيذها.

3-  دراسة مشروعات البحوث والدراسات التي تُطلب من جهات خارج الجامعة واختيار الباحثين، ومتابعة تنفيذها، واقتراح مكافآت القائمين بها وفق القواعد المنظمة لذلك.

4 – التوصية بالصرف من ميزانية البحوث المقررة في حدود الصلاحيات المنظمة
       لذلك.

5 – دراسة التقرير السنوي، وإعداد مشروع الميزانية للمركز ورفعه للجهة
       المختصة.

6-  دراسة ما يحال إلى المركز من مجلس عمادة البحث العلمي.

جديرٌ بالذكر أن هذه المهام للمركز تتم بطريقةٍ غير مباشرة حيث تتولى عمادة البحث العلمي في الجامعة مهام دعم الباحثين من أعضاء هيئة التدريس من خلال برنامجها السنوي الذي تُعلن عنه وتتم إجراءاته من خلال مراكز البحوث بالكليات.


الميزانية المعتمدة للمركز:

ليست هناك ميزانية معتمدة من الجامعة للمركز بخاصة، ويتم تسيير العمل في المركز بدون ميزانية مستقلة ، وإن كان لمدير المركز الحق في طلب صرف (سُلفة مالية) تبعًا لنشاط المركز واحتياجاته. كما أنه ليست هناك جهات تمويل للمركز غير الجامعة.


الهيكل التنظيمي للمركز:

يتكون الهيكل التنظيمي الحالي للمركز من:

(1) مدير المركز .

(2) أعضاء المركز المرشحين من قبل الأقسام في الكلية وعددهم (4) أعضاء.

(3) أمين سـر (سكرتير) المركز.


 الأستاذ الدكتور 

صــــــالح بن علــي أبو عــرَّاد 

أستاذ التربية الإسلامية

بكلية التربية في جامعة الملك خالد